في الذكرى الثالثة و الخمسون لانطلاقة المارد الفتحاوي كتائب الأقصى تؤكد على استمرارها بخيار الكفاح المسلح

بيان جماهيري صادر عن كتائب شهداء الأقصى فلسطين

 في الذكرى الثالثة و الخمسون لانطلاقة المارد الفتحاوي كتائب الأقصى تؤكد على استمرارها بخيار الكفاح المسلح

تطل علينا الذكرى الثالثة والخمسون لانطلاقة حركة فتح التي رسمت بسواعد أبنائها صورة شعب ثائر على مغتصب أرضه فكانت الشرارة بالبندقية وخاضت الحركة معارك مع العدو الصهيوني ومئات العمليات التي أوجعت الكيان الغاصب وأثبتت فتح بقيادة القائد الشهيد ياسر عرفات ومن بعده الرئيس محمود عباس أن الشعب الفلسطيني هو الرقم الصعب بين الأمم بصموده وتضحياته وسواعد أبنائه التي لن تهزم رغم كل المؤامرات العربية والدولية فقدمت ألاف الشهداء من قادتها وشبابها وأبنائها  من اجل تحرير الأرض والإنسان  وإنهاء الاحتلال الصهيوني  عن كامل التراب الفلسطيني والأراضي العربية المحتلة وبهذه الذكرى المباركة نتقدم  بكل فخر واعتزاز إلى أهالي الشهداء والجرحى والأسرى من أبناء شعبنا الفلسطيني الطاهر ونقول لهم (العهد هو العهد والقسم هو القسم ) فأنتم  خارطة الطريق الوحيدة لإنهاء الاحتلال الصهيوني .

وأننا في كتائب شهداء الأقصى فلسطين نؤكد على التالي :

1- التزامنا الكامل بخيار بالكفاح المسلح لإنهاء الاحتلال فلا امن ولا أمان للاحتلال على أرضنا حتى يرحل عنا.
2- ندعو اللجنة المركزية للحركة بأخذ المواقف والقرارات الأزمة  لترتيب البيت الفتحاوي لما تتطلبه المرحلة القادمة من تحديات كبيرة.

3- نؤكد دعمنا ووقوفنا مع السيد الرئيس محمود عباس ونرفض كل الممارسات ومحاولات العبث في الصف الفلسطيني والتي لا تخدم سوى الاحتلال الصهيوني .

عاشت القدس عربية عاصمة فلسطين الأبدية
المجد والخلود للشهداء  الأبرار  وعاشت الذكرى المجيدة

كتائب شهداء الأقصى – فلسطين
الذراع العسكري لحركة فتح 

تم ارسال التعليق