محيسن: لا تطبيع عربي مع العدو دون حل القضية الفلسطينية

نفى عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، جمال محيسن، أن تكون الإدارة الأمريكية قدمت خطة سلام تقضي بتطبيع العلاقات بين الدول العربية وإسرائيل، لافتاً إلى أنه لن يستطيع التعليق على قضايا غير رسمية تأتي عبر وسائل إعلام.

وقال محيسن لاذاعة صوت فلسطن الرسمية، الاثنين: إن موقف رئيس مجلس الأمة الكويتي في اتحاد البرلمان الدولي رُحب به عربياً؛ فلا يمكن أبداً أن تقوم الدول العربية بتطبيع علاقاتها مع إسرائيل دون حل القضية الفلسطينية، مجدداً التأكيد على رفض القيادة لأي خطط سلام لا تكون مرجعيتها قرارات الشرعية

الدولية وتحديد سقف زمني للحل.

وفي موضوع آخر، قال محسين: إن بريطانيا تقوم بتنفيذ جريمة أخرى تعيدها للحقبة الاستعمارية، حال أصرت على الاحتفال بمئوية وعد بلفور المشؤوم بدلاً من أن تقوم بالاعتذار عن المأساة التي لحقت بشعبنا وأرضنا، وتقدم تعويضات له، إضافة إلى الاعتراف بدولة فلسطين.




تم ارسال التعليق