"فتح": منع زوجة الأسير البرغوثي من زيارته مرفوض ومدان ومخالف للقانون الدولي

اعتبرت حركة "فتح" أن منع قوات الاحتلال للمناضلة فدوى البرغوثي، من زيارة زوجها القائد مروان البرغوثي، عضو الجنة المركزية لحركة فتح  لمدة عامين، أمر مرفوض ومدان ومخالف للقوانين الدولية، وخاصة اتفاقية جنيف الرابعة من العام 1949.

وقال المتحدث باسم الحركة أسامة القواسمي، في تصريح صحفي، إن صمت المجتمع الدولي أمام كل هذه الجرائم المتتالية بحق الفلسطينيين هو بمثابة ضوء أخضر للاستمرار في خرق القانون الدولي والتنكيل بالشعب الفلسطيني، ومنهم أسرانا البواسل خلف قضبان الاحتلال، الذين يحرمون من أبسط الحقوق الانسانية التي كفلها القانون الدولي الانساني، وما منع الأخت فدوى من زيارة زوجها لعامين إلا دليل على ذلك.

وطالب القواسمي المجتمع الدولي بالتدخل الفوري والعاجل لإنفاذ القانون الدولي والإنساني، الذي يكفل حقوق الشعب الفلسطيني وأسراه البواسل.

تم ارسال التعليق