عباس زكي: إنقاذ الأسرى المضربين تكريس للحق وحماية للشعب والأرض

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، المفوض العام للعلاقات العربية والصين الشعبية عباس زكي، إن التضامن مع الأسرى الأبطال المضربين عن الطعام والعمل على إنقاذهم تكريس للحق وحماية للشعب والأرض. وقال زكي في تصريح صحفي اليوم الأربعاء، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تتخذ يوميا إجراءات تصعيدية خطيرة بحق أسرانا الأبطال، ضاربة عرض الحائط بكل القوانين والمرجعيات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان المتعلقة بأسرى الحرب، خاصة ما تعد له إدارة السجون للتغذية القسرية للمضربين عن الطعام. وأضاف زكي انه رغم تحذير الجهات الدولية من هذا الاجراء وعدم قانونيته ووصفه بجريمة حرب، خاصة إعلان مالطا الذي أقره اتحاد الأطباء العالمي عام 1991، والذي ينص على حظر تغذية أي أسير مضرب عن الطعام بالقوة باعتباره نوعا من التعذيب، وأن رفض نقابة الأطباء الإسرائيليين المشاركة في التغذية القسرية للأسرى ما هو إلا تأكيد على التداعيات الخطيرة المترتبة على حياتهم ونذير بموتهم. ووجه نداء عاجلا للمؤسسات الدولية والمنظمات والهيئات الحقوقية في العالم للتحرك السريع للوقوف مع عدالة قضيتهم، والضغط على الحكومة الإسرائيلية لتلبية مطالبهم ووقف الإجراءات العقابية التي ترتكب بحقهم.

تم ارسال التعليق