عاشت الذكرى الثالثة عشر لرحيل الإستشهادي نبيل مسعود بطل عملية ميناء أشدود الاستشهادية المشتركة

تمر علينا اليوم الذكرى ١٣ على عملية حطمت نظرية أمن الكيان الصهيوني جسدتها المقاومة الفلسطينية الذين لقنوا الصهاينة درسا لن ينسوه أبدا في التاريخ ، ففي تاريخ 14-3-2004 كان ميناء اسدود الصهيوني المحصن على موعد لاستقبال الاستشهاديين نبيل مسعود ومحمود سالم اللذان سطرا أروع ملاحم البطولة والفداء عندما نجحا في اختراق حصون العدو رغم احتياطاتهم الأمنية والوصول لميناء اسدود وفجرا جسديهما الطاهرين في جنود وشرطة العدو داخل الميناء ليقتل ثلاثة عشر صهيونيا ويصيب ثلاثين من خنازير الاحتلال تمر علينا الذكرى وتتجدد فينا ذكريات الأبطال العظام الذين ضحوا من أجل الدين والوطن وقدموا أرواحهم رخيصة من أجل إعلاء كلمة لا اله إلا الله عالية ولطرد المحتل الغاصب عن وطننا الحبيب فلسطين ، نستذكر هذا البطل الذي هز عرش بني صهيون وليذيقهم كأس المر والعلم فكانت النهاية شهادة في سبيل الله ، لذا فأننا في كتائب شهداء الأقصى فلسطين وفى الذكرى الحادية عشر على استشهاد المجاهد نبيل مسعود نجدد العهد على المضي قدما في المقاومة والجهاد ومواصلة العمليات النوعية حتى طرد العدو الغاصب عن كل فلسطين.

تم ارسال التعليق