العلول : المقاومة الشعبية بكل أشكالها خيار حركة فتح والقيادة ونفخر بتجربة بلعين

أعرب نائب رئيس حركة فتح محمود العالول، عن فخره واعتزازه بتجربة قرية بلعين في المقاومة الشعبية للجدار والاستيطان، ونجاحها في تحقيق الكثير من الانجازات، مؤكداً استمرارية المقاومة في التصدي لجرائم ومخططات الاحتلال  كخيار لحركة فتح والقيادة السياسية . وأكد العالول في حديث لاذاعة موطني اليوم السبت، أن المقاومة الشعبية مستمرة ومتواصلة لتحقيق  اهداف الشعب الفلسطيني وقال:" نفتخر بتجربة بلعين في المقاومة  الشعبية ، التي باتت نموذجا في كافة أرجاء الوطن وبأشكال مختلفة للتصدي لجرائم الاحتلال اليومية ضد المواطنين والأرض والمقدسات، وأضاف:" تجربة بلعين في إطار المقاومة الشعبية هي جزء من تجربة أشمل". وأكد العالول على ضرورة تطوير المقاومة الشعبية باتجاهات أخرى، مثل بناء القرى في المناطق المهددة بالاستيطان، والدخول بشكل أوسع لميادين أخرى، مثل المقاطعة الاقتصادية للمنتجات الاسرائيليةلافتا الى استعادة مساحات كبيرة من الأراضي الفلسطينية، ورد جدار الفصل العنصري إلى الخلف عبر اساليب المقاومة الشعبية المشروعة، موضحاً أن الشعب الفلسطيني يسعى لتحقيق أهدافه كاملة مشدداً قوله :" لن نقبل أنصاف أهداف". وأضاف " ان المقاومة الشعبية بكافة أشكالها حق مشروع للشعوب المحتلة في مواجهة محتليها"، مشيراً للسعي من أجل تطويرها، لحماية مستقبل الشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية، لافتاً أنها خيار حركة فتح والقيادة الفلسطينية.

تم ارسال التعليق