العالول : نحن وشعبنا في الداخل صفاً واحداً وصامدون في مواجهة جرائم دولة الاحتلال

 أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمود العالول، وقوف الشعب الفلسطيني صفاً واحدا للصمود في مواجهة جرائم دولة الاحتلال في كل مكان على أرض فلسطين.  واعتبر العالول في حديث لاذاعة موطني اليوم الخميس سياسة الهدم التي تتبعها سلطات دولة الاحتلال في قرية ام الحيران، حلقة من سلسلة الجرائم الاسرائيلية التي ترتكب بحق  الشعب الفلسطيني عموما ، وشعبنا داخل الخط الأخضر خصوصا، وقال :" ان جرائم الاحتلال وصلت الى كل موقع في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948"، مشيراً لاستشهاد الشاب يعقوب أبو القيعان.  وحيا العالول صمود المواطنين في الداخل وتصديهم لعمليات الهدم ، ولفت الى الوقفة الجماهيرية في مدن الضفة الفلسطينية بعد ظهر اليوم  في ميدان  الشداء  وسط مدينة نابلس ، وفي دوار المنارة في مدينة رام الله، وفي وسط مدينة الخليل،  وقال :" هذه الوقفات تعبير عن على تضامننا ومساندتنا ووقوفنا الى جانب أبناء شعبنا داخل الخط الأخضر في مواجهة جرائم قوات الاحتلال، وتعبير عن وقوفنا الى جانب جماهير القدس المحتلة"، مشدداً على انها رسالة تحذير من نقل السفارة الأمريكية، وللتأكيد على تمسكنا بحقنا في عاصمتنا الأبدية ومدينتنا المقدسة. وأضاف العالول :" إن القيادة الفلسطينية تعد خطوات وقرارات سياسية لاتخاذها في مواجهة الادارة الأميركية الجديدة ، ودولة الاحتلال ( اسرائيل) الى جانب خطوات ميدانية حال نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى عاصمة دولتنا المحتلة القدس.

تم ارسال التعليق