زكي : بصمات القادة ابو اياد وابو الهول والعمري فرسان فتح العظيمة مازالت في ذاكرتنا

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي، إن بصمة القادة الثلاثة صلاح خلف" أبو إياد"، وهايل عبد الحميد أبو الهول، وفخري العمري ، لا زالت حاضرة رغم ارتقاء ارواحهم شهداء ، ووصفهم  بفرسان حركة فتح العظيمة الحاضرين في ذاكرة مناضليها  . وفي الذكرى الـ26 لاستشهاد القادة الثلاث، أكد زكي في حديث لاذاعة موطني اليوم السبت، أن القادة الثلاث تركوا بصماتهم في التنظيم والأمن والسياسية ، وقال:" لقد رحلوا لكن  منافذهم وكرامتهم وبطولاتهم وأسمائهم وحضورهم اللافت دائماً في ذاكرة إخوانهم ومازالت حاضرة ووصفهم  بفرسان حركة فتح العظيمة، وأكداً الوفاء للقادة الثلاثة. ورسم  زكي صورة االافتداء التي ابداها القائدين ابو الهول والعمري  لحظة اطلاق الرصاص على القائد ابو اياد فقال :" حاول فخري العمري حماية أبو إياد بجسده ، فتشاركا الرصاص في اللحظات ألأخيرة كما شاركه النضال ، فارتقت روحه بعد اختراق الرصاص لرأسه وجسده، وأضاف زكي :" في هذه اللحظة حاول القائد أبو الهول الدفاع عنهما فاستشهد معهما ايضا " . يذكر أن احد العملاء الذين جندهم صبري البنا وكان ضمن حراسات القائد هايل عبد الحميد (ابو الهول ) قد دخل الى مكان لقاء القادة الثلاثة وتمكن من اغتيالهم . 

تم ارسال التعليق