منـذ بدايـة انتفاضـة القـدس: 240 عمليـة فدائيـة قتلـت 29 صهيونياً

أظهرت دراسة تحليلية إحصائية شاملة، أجرها مركز القدس لدراسات الشأن الإسرائيلي والفلسطيني، لعدد العمليات والمحاولات المتقدمة لتنفيذ العمليات 240 عملية ضد الاحتلال الإسرائيلي، قتل فيها 29 قتيلاً إسرائيليا، منها 20 عملية دهس، 88 عملية طعن،ـ 48 محاولة، 84 عملية إطلاق نار. 

وأشارت الدراسة إلى أن مدينة الخليل كانت أكثر المدن تنفيذا للعمليات بواقع 63 عملية، القدس، 48 عملية، ثم مدينة رام الله 28 عملية. 

وعن العمليات التنظيمية قال المركز" هناك ثلاثة أنماط من تنفيذ العمليات، النمط الأول شعبي، وبات يشكل من العدد الإجمالي 60%، أما النمط الثاني شبه تنظيمي والذي قام به نشطاء من فصائل فلسطينية 34 %، والنمط الأخير تنظيمي ويبلغ اجمالي نحو 6%. 

وأشار المركز" إلى أن الفئات العمرية المشاركة في العمليات"بلغت من عمر 12 عاما، وصولا إلى عمر 55 عام، إضافة إلى مشاركة الجنسين بواقع 93 % للرجال". 

وأوضح المركز إلى أن العمليات من عمر 12 حتى 28 شكلت نحو 80 % من مجمل العمليات المنفذه". 

وحول المقارنة مع الفترات الزمنية " قال المركز إن حجم العمليات في انتفاضة القدس غير مسبوق في التاريخ الفلسطيني المقاوم منذ عام 1948 على الجانب الشعبي". 

وعن البيئة العامة أشار المركز الذي يرأسه علاء الريماوي ، إلى أن العمليات الفردية، شكلت صدمة من العيار الثقبل للمؤسسة الأمنية الإسرائيلي التي أقرت على لسان قائد هيئة الأركان، أن هناك عجز بلغ 100 % استخباري أمام العمليات الفردية.

 وأشار المركز" هذا الإقرار خلق أزمة للحكومة الإسرائيلية، تمثلت بخلافات في الائتلاف الحاكم، ووضعت ثقة الجمهور الإسرائيلي بالحكومة وشخصياتها في أدنى مستويات التأييد". 

و عن التأثير على بنية المجتمع الصهيوني" قال المركز 80 % من المجدتمع الإسرائيلي تأثر في موجة الأحداث بانتفاضة القدس، 100 % تأـثر المستوطنيين من العمليات في الضفة الغربية، في إشارة إلى الشعور بقدان الأمن الشخصي بشكل متفاوت". 

وحول أبرز العمليات" أشار رصد مركز القدس، إلى أن أكثر العمليات إضرار بالأمن الإسرائيلي، ما تم في مناطق الداخل، ثم القدس، ومدينة الخليل". 

تم ارسال التعليق