74 عملية طعن وإطلاق نار تجاه جنود ومستوطني الاحتلال منذ اندلاع انتفاضة القدس.

أظهر تقرير إحصائي شامل أجراه «مركز القدس لدراسات الشأن “الإسرائيلي” لـ”حصاد المقاومة” على مدار 17 يوماً من “انتفاضة القدس”، أن عدد الشهداء الفلسطينيين بلغ 44 شهيداً، أحدهم أسير استشهد في معتقلات الاحتلال، فيما بلغ عدد الجرحى 5452 جريحاً.

وفي المقابل، قال التقرير الإحصائي إن حصيلة أعمال المقاومة بلغت 7 قتلى “إسرائيليين”، وإصابة 179 “إسرائيلي”، بالإضافة إلى 985 حادث إلقاء حجارة.

وأشار إلى أن 33 حادث اطلاق نار وقع خلال ال17 يوماً، و40 عملية طعن نجح منها 27 على الأقل، بالإضافة إلى 31 حادث إطلاق نار، و411 زجاجة حارقة وعبوة ناسفة.

وعن الاعتقالات في الضفة الغربية والقدس والمناطق المحتلة عام 1948، أظهرت إحصائيات مركز القدس اعتقال 680 فلسطينياً.

وبيّن أن “الإسرائيليين” القتلى السبعة سقطوا إثر أربع عمليات “فدائية”، واحدة في الضفة، وثلاثة في مدينة القدس، وأشار التقرير إلى أن عمليات الطعن التي تمت خلال فترة التقرير بلغت 40 عملية أو محاولة.

وأظهر التقرير أنه تم خلال الفترة التي شملتها الإحصائية، إطلاق 4 صواريخ من قطاع غزة باتجاه مستوطنات الاحتلال من قبل جماعات غير رئيسية في القطاع.‏

تم ارسال التعليق