أخبار الحركة المزيد
أخبار الكتائب المزيد
حركة فتح قلعة الشهيد سامى الغول كتائب شهداء الاقصى تستمر بحملة نحو القدس

تستمر حملة نحو القدس بذكرى العاشرة لاستشهاد القائد الرمز ياسر عرفات  والتي تستهدف الآلاف من اسر الشهداء والأسرى والجرحى والمناضلين حتى الذكرى 50 لانطلاقة المارد

14 ديسمبر 2014

بيان هام صادر عن كتائب شهداء الأقصى فلسطين

تستمر المؤامرة الصهيو أمريكية بأدوات وأموال دولة نفطية عربية وأيدي الخيانة تعود من جديد لتقتل الرئيس محمود عباس

يا جماهير شعبنا الفلسطيني المرابط ما أشبه اليوم بالأمس حيث تخرج علينا زمرة تيار الإصلاحيين لقتل الشهيد ياسر عرفات سياسيا ومن ثم اغتياله من قبل إسرائيل وبغطاء أمريكي واضح ومباركة عربية مفضوحة
وها هي اليوم وبنفس الوجوه وبالأموال المشبوهة تحاول من جديد بدء معركتها الخيانية
 ضد حركة فتح والمشروع الوطني الفلسطيني، لقتل الرئيس محمود عباس ضمن مؤامرة مكشوفة لدينا
(بالأسماء ومقر اجتماعاتهم والدول التي تقف خلفهم ومصادر الأموال)

وأننا في كتائب شهداء الأقصى فلسطين نؤكد على الاتي:

أولا – نحذر رأس الأفعى الدولة النفطية من الاستمرار بهذه المؤامرة ضد الشعب الفلسطيني (ودس السم بالعسل) لتنفيذ أجندة صهيو امريكية لقتل الرئيس محمود عباس ونحمل هذه الدولة المسئولية الكاملة عن حياة الرئيس، كما نؤكد أن المستفيد الوحيد لتغييب الرئيس الفلسطيني هي إسرائيل والخونة أعداء الشعب الفلسطيني

ثانيا – نؤكد أن توقيت بدء المؤامرة جاء بتعليمات متفق عليها من قبل أطراف داخلية وخارجية لتضيق الخناق على الرئيس من اجل إضعافه أمام المجتمع الدولي وإجهاض المعركة السياسية للتوجه للمنظمات الدولية لتعرية إسرائيل ومحاسبتها عن جرائمها ضد الشعب الفلسطيني

ثالثا – تؤكد كتائب شهداء الأقصى آن البيان الصادر على بعض المواقع هو بيان صادر من مجموعة مرتزقة بأموال مشايخ النفط وصبيانهم وتتحدث باسم (كتائب الأقصى) وكتائب شهداء الأقصى منهم براء.

عاشت فتح قوية

المجد والخلود لشهدائنا الإبرار

والخزي والعار للعملاء والخونة

الأحد 14-12-2014