أخبار الحركة المزيد
أخبار الكتائب المزيد
كتائب الأقصى تقوم بزيارة بيت الاخ المناضل / عوني دياب الفراني " ابو رامز " بمناسبة شفاءه

قال الله تعالى( وإذا مرِضّتُّ فهو يَشفين ) صدق الله العظيمضمن حملة الباقون على العهد لأوفياء الفتح قام وفدا

11 مارس 2014

بيان هام صادر عن كتائب شهداء الأقصى – فلسطين 

دماء شهدائنا لن تذهب هدرا ونعتبر  التهدئة منتهية .. والقوة  هي اللغة الوحيدة التي يفهماها قادة العدو الصهيوني

اليوم وإذ يمضي الثوار على طريق الحرية وإنهاء الاحتلال الصهيوني وحفظ كرامة الأمة ،وتنعى  كتائب شهداء الأقصى شهداء المقاومة الفلسطينية  مجاهدي سريا القدس الشهيد المجاهد / عبد الشافي معمر , والشهيد المجاهد / شاهر أبو شنب , والشهيد المجاهد / إسماعيل أبو جودة  الذين ارتقوا خلال تصديهم للتوغل الصهيوني شرق رفح جنوب القطاع سألين المولى عز وجل الصبر والسلوان لذويهم .

 وتأتى هذه الهجمة الصهيونية بعد الترويج الفاضح والسينمائي للسفينة الأسلحة المزعومة والتي لم يتعامل معها الإعلام العالمي بالطريقة التي كان يريد المجرم نتنياهو  للاستمرار بسياسة القتل والدمار وتهويد القدس  وسرقة الأراضي  بدون عقاب ومحاسبة من أحرار العالم , وتأتى هذه الجرائم بحق أبناء شعبنا في الضفة الغربية وقطاع غزة لتغطية على هذا الفشل الكبير والخروج من مأزق تمثلية سفينة الأسلحة .

وأننا في كتائب شهداء الأقصى فلسطين نؤكد على التالي :

1-    نؤكد استمرارنا بخيار الكفاح المسلح حتى تحرير كامل ترابنا الفلسطيني  من رفح حتى النافورة ومن البحر إلى البحر ولن نسمح بفقدان حبة رمل من ترابنا الغالي  فهذا حق لا يمكن التنازل عنه أبدا .

2-    كتائب شهداء الأقصى تعتبر التهدئة منتهية مع استمرار العدو بالقتل والتهويد والاستيطان ودماء شهدائنا لن تذهب هدرا.

3-    ندعو الأخ الرئيس محمود عباس إلى الثبات ورفض خطة كيري وشعبنا الفلسطيني بكافة أطيافه وفصائله خلفك ضد أي ابتزاز سياسي من القوى الغربية.

المجد والخلود لشهداء  الإبرار

والقصف بالقصف والقتل بالقتل والرعب بالرعب

وإنها لثورة حتى النصر

كتائب شهداء الأقصى – فلسطين

الذراع العسكري لحركة فتح    

الثلاثاء 11-3-2014